التاريخ اليوم هو : الأحد 25 يونيو 2017
سام علي الصماط
موقع اليمن في حروب الخليج الأولى ,الثانيه ,الثالثه, الرابعه.
الساعة 18:40
سام علي الصماط

 

في حرب الخليج الأولى (الحرب العراقيه الإيرانيه ) دول الخليج طبعاً بقيادة السعوديه  تدعم العراق لخوض حرب بالوكاله ضد إيران .  

اليمن كان إلى جانب العراق وقدم مساعده متمثله في قوات من الجيش ( في حرب الخليج الثانيه  ) دخول العراق الكويت (  أمريكا تغري العراق لغزو الكويت  وكان بمثابة الفخ الذي كان الغرض منه شن العدوان على العراق وتدمير العراق والتخلص من نظام صدام حسين .

اليمن كان إلى جانب العراق وقدم دعم سياسي متمثل في عدم التصويت على العقوبات في مجلس الامن ..

وكان لذلك الموقف تبعات  إلى اليوم  ( في حرب الخليج الثالثه    ) غزو أمريكا للعراق ( قوات تحالف دوليه بقيادة أمريكا وبتمويل خليجي وسعودي بالدرجه الاساسيه  تشن غاراتها على العراق وتحتل أمريكا العراق  والتخلص من صدام حسين .

اليمن كشعب كان متعاطف مع العراق وضد التدخل الخارجي  بينما كنظام سياسي متعاطف في قرارة نفسه ولكن ليس باليد حيله  وآثر إبداء التأييد الضمني للحفاظ على العلاقه مع دول الخليج  وكنوع من التكفير عن موقف اليمن في حرب الخليج الثانيه  وإيران قدمت الدعم والمسانده للتدخل في العراق ووجدتها فرصه من ناحيه للإنتقام من صدام حسين ونظامه ومن ناحيه أخرى لم توضحها في حينه وهو إنطلاقاً من متطلبات الأمن القومي الايراني وضروره ملئ الفراغ في العراق وتضييق الخناق على دول الخليج وتحديداً السعوديه  في حرب الخليج الرابعه       العدوان الخليجي بقياده السعوديه وتحالف دول عربيه  على اليمن ( قوات التحالف بقيادة السعوديه تشن عدوان غاشم على اليمن تحت مبررات واهيه وبحجه دعم اليمن وعودة شرعيه عبدربه منصور هادي  ومحاربه الحوثي والرئيس صالح  كقوى متمرده على الشرعيه  وإنطلاقاً من إستشعارهم للخطر الايراني على الامن القومي الخليجي وأمن السعوديه  بينما في حقيقة الامر الهدف او الاهداف الرئيسه للعدوان هي  إعادة اليمن الى مركز القرار السعودي  والحفاظ على المستقبل السياسي للملكه السعوديه في المنطقه كمركز قوى إقليمي ولاعب اساسي خاصة بعد إستشعار السعوديه بأن البساط قد سحب تماماً .

اليمن  الدوله المعتدى عليها والضحيه   النتيجه من حروب الخليج  لم تدمر سوى العراق وبعدها اليمن  فهل نتوقع قريباً المنطقه على موعد مع حرب الخليج الخامسه .و التي ستكون الاعنف والأشد في المنطقه

شارك برأيك
إضافة تعليق