التاريخ اليوم هو : الجمعة 21 يوليو 2017
احمد الحبيشي
دعشنة عدن المحتلة
الساعة 00:46
احمد الحبيشي

 

في تاريــخ 20 يونيــو 1967 ســقط حــي كريــتر تحــت ســيطرة ثوار 14 اكتوبر لمدة 16 يوما ، واضطرت الحكومة البريطانيــة الى إرســال قوة خاصــة من قاعــدة كيب تاون في جنوب افريقيا لاســتعادة المدينــة بقيادة الميجور Mad Mitch المعــروف إعلاميــا في الســتينيات باســم (ميتــش المجنون) !!

قــام الفنــان الخالــد محمد ســعد عبدالله بتخليــد ذكــرى تلــك المعركــة الإســطورية بأغنية من كلماتــه وألحانه جاء في مطلعها ( ولا بتنتــسي يــا يــوم عشريــن) فيمــا قــام الفنــان الكبير محمد مرشــد ناجــي بتخليد ذلك اليــوم بأغنية من ألحان وكلمات محمد ســعد عبداللــه أيضا جــاء في مطلعها ( قائد الجيــش البريطاني المســيكني ارتبش .. يوم عشرين الأغر ضيع صوابه).

بعد الاستقلال قامت الســلطة الجديدة بتخليد ذكرى تحرير حي كريتر باطلاق اســم عشرين يونيو على معسكر الشرطة العسكرية في كريتر. وفي عهــد الاحتــلال الســعودي الإماراتي ، تم تســليم معســكر عشريــن يونيــو في كريــتر لتنظيــم (القاعــدة ّى (الحزام ُ والجماعــات الســلفية المنخرطــة في مــا يســم الأمنــي) بقيــادة الإرهابي هانــي بن بريك بعلــم ومعرفة محافــظ عدن المعــزول عيدروس الزبيــدي ..

حيث أصبح هــذا المعســكر ثكنــة عســكرية إرهابيــة يتم فيهــا تعذيب وتغييــب عــشرات الشــباب من أبنــاء عدن بذريعــة الكفر والشرك والإلحاد.

في هــذا الســياق قــام مديــر عــام أوقــاف عــدن (الســلفي البريكــي) المعين بقــرار من عيــدروس الزبيــدي وســلطات الاحتــلال ، في الأســبوع المــاضي بتعميــم خطبــة ألقيــت يــوم أمس الجمعة في مســاجد عــدن ، والملحدين خارج إطار ســلطة قتــل الكف القضاء.

الخطبــة تقول إن الكافر والمشرك والملحد لا يجــوز دفنه في مقابر المســلمني ، وإذا مات ُ في بلده دون أن يقتل، فإن غضب الله ســيعم أهل تلك البلدة !! ُثيرت في الأيام ّ في ظــل هذه الأجواء التي تســود عــدن، أ ٌ الماضيــة أنباء عن تعذيب وانتهــاكات تمارس بحق أسرى ومعتقلــني في ســجون سريــة تديرها القــوات الإماراتية في عدن.

وتداولــت وســائل إعلامية للمــرة الأولى معلومات عن انتهاكات جسيمة مرتكبة من قبل قوات أمنية ومجموعات مسلحة تتبع بشكل مباشر قيادة قوات الاحتلال في عدن .

وتكشف هذه المعلومات تورط عسكريني واســتخباريني إماراتيني في عمليات تعذيب شــديدة طالــت مواطنــني يمنيني في ســجون سريــة داخــل بعــض المعســكرات في عــدن وحضرمــوت ، إضافة إلى اســتمرار عمليات الدهم والترحيل.

المصادر التي تحفظت على كشف هويتها خوفاً من عمليات الاعتقال، أكدت أن القوات الإماراتيــة في عدن متورطة بصورة مباشرة في انتهــاكات حقوقيــة، بينهــا عمليــات اختطــاف وإخفــاء قــسري واعتقــالات تعسفية، إضافة إلى عمليات تعذيب مورست داخل مقر القيــادة العســكرية الإماراتية في عدن.

وقالت المصادر إن الانتهاكات تبدأ منذ اللحظات الأولى للاعتقــال مــن دون مبرر، ومن خلال عمليــات دهم المنازل عــن طريــق قــوات أمنيــة إماراتية وميليشــيات ســلفية ، مؤكــدة أنه يجري نقــل المختطفني بتهمــة الكفر والشرك والالحاد إلى السجون التابعة للسلطة المحلية قبيل نقلهم إلى السجن السري التابع للقوات الإماراتية.

شارك برأيك
إضافة تعليق