التاريخ اليوم هو : السبت 18 نوفمبر 2017
أ.طارق مصطفى سلام
هذا هو المخطط التأمري الخبيث في محاولة اسقاط صنعاء من الداخل ..
الساعة 00:27
أ.طارق مصطفى سلام

 

تفاصيل مريبة تكشف خفايا العمل الغوغائي الخبيث وتستدعي الضرب بيد من حديد
هو التصعيد الخطير لنقابات حزبي المؤتمر والاصلاح الذي يتماهى مع اهداف العدوان في تعطيل مؤسسات الدولة وشل حركتها بالكامل ..
بعد ان قامت نقابة المهن التعليمية (الخاضعة لسيطرة حزب التآمر والتضليل) بشل مؤسسة التعليم في أغلب مدارس العاصمة، تحت عنوان المطالبة بالرواتب نجد (وفي موقف عجيب غريب) الاحداث تتسارع في العاصمة صنعاء وبشكل مريب ومفاجئ خلال الايام القليلة الماضية ..
وبعد ان استطاعت نقابة المهن التعليمية تعطيل الدراسة في معظم مدارس العاصمة الصامدة صنعاء وبدعم من احزاب تابعة لتحالف العدوان وأخرى مشاركة في سلطة صنعاء.. ها هي النقابات الاخرى الخاضعة لسيطرة حزبي المؤتمر والاصلاح في بقية مؤسسات الدولة تسارع بالتلويح بالاضراب لتعطيل العمل بمؤسسات الدولة في خطوة استباقية للاعلان عن انقلاب حزب المؤتمر على سلطة صنعاء الثورية وبدعم (خفي واخر معلن) من الاحزاب المؤيدة للعدوان والاحتلال ..!!
فها هي نقابة اعضاء هيئة التدريس بالجامعات الحكومية وكذا نقابة الاداريين تهدد بالتصعيد وايقاف العملية التعليمية والاكاديمية في جميع الجامعات الحكومية، بعد لقائها برئيس الحكومة ووزير التعليم العالي وقيادات في حزب المؤتمر، وهو الامر الذي اثار التساؤل في حقيقة من يريد ايقاف وشل عمل مؤسسات الدولة مما يؤدي إلى تقويض صمود المجتمع في العاصمة الابية صنعاء وبالتالي ضرب صمود الجبهة الداخلية وهو عمل تأمري خبيث محصلته الوحيدة والنهائية هو نخر صمودنا من الداخل في هذا الوقت العصيب وهذا العمل التأمري الخبيث لا يحقق إلا مصلحة واحدة هي مصلحة العدوان الغاشم في اسقاط العاصمة صنعاء وهو الهدف البعيد للعدوان الفاجر وما لم يستطيع تحقيقه بالعدوان العسكري المباشر ولأكثر من عامين ونيف .. ثم تأتي هذه الجماعة المأزومة لتزعم بأنهُ بإمكانها تحقيق هذا الهدف العدواني الخبيث وبهذا البساطة الواهمة ..!!
وفي سياق هذا السعي المحموم لإسقاط العاصمة صنعاء نجد بعض تلك النقابات الخاضعة لحزبي المؤتمر والاصلاح يعقدون الاجتماعات السرية لتنظيم أعمالهم المشبوهة تحت قيادة واحدة وعلى طريق ترتيب وتنسيق تحركاتهم المشتركة في المرحلة القادمة .. وهنا تبرز أهم تحركاتهم الغوغائية للفترة القليلة القادمة, حيث أعلنت نقابة الصيادلة ونقابة موظفي وزارة الصحة وكذا نقابة وزارة التعليم العالي (وجميع تلك النقابات خاضعة لسيطرة حزبي المؤتمر والاصلاح) أنها ستقوم بالإضراب الشامل خلال الأيام القادمة إذا لم تسلم حكومة بن حبتور رواتبهم في دلالة أكيدة على أن أحد أطراف صنعاء المشاركة في الحكم يقوم بتغطية هذه المؤامرة الخفية عندما يسعى بأسلوب محموم لإيقاف عمل مؤسسات الدولة وشل حركتها بالكامل وهو ما يؤدي حتميا لإسقاط الدولة في صنعاء وهو الهدف ذاته الذي تسعى لتحقيقه دول تحالف العدوان ولم تتمكن من انجازه خلال الفترة الماضية وبإمكاناتها المهولة كافة .
اللهم اني قد ابلغت اللهم فأشهد ..

شارك برأيك
إضافة تعليق